وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية
​​​​ كلمة سعادة الوزير
بناء الوطن والمواطن جملة سطرها صاحب السمو أمير البلاد المفدى - الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني حفظه الله ورعاه ، لتعكس مدى اهتمام وقناعة القيادة السياسية العليا بالدولة ، بأهمية التنمية الإدارية والتي تعد ركنا أساسياً ومطلباً ملحاً من متطلبات التنمية الشاملة ، ذلك أن تحقيق التنمية في جوانبها البشرية و الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وغيرها ، يتطلب أجهزة إدارية فاعلة توظف وتستخدم كوادر بشرية عالية التأهيل والتدريب. وقد جاء القرار الأميري رقم (16) لسنة 2014 ليحدد دور وزارة التنمية الإدارية في تحديث وتطوير أداء الجهاز الإداري الحكومي بما يمكنه من تقديم خدمات عالية الجودة بمعايير عالمية لسكان دولة قطر تحقيقاً لرؤية قطر الوطنية 2030، و استجابة لمتطلبات مراحل التطور المختلفة في مسار تحقيق الرؤية الشاملة والمستدامة بالتعاون مع الجهات الحكومية ، تؤكد وزارة التنمية الإدارية التزامها بالعمل ضمن الرؤية والاستراتيجية الوطنية من خلال تنفيذ مجموعة من البرامج و المشاريع والتي تهدف بدورها إلى تحقيق تنمية إدارية شاملة لكل الجهات الحكومية بالدولة تضمن توفير موارد بشرية كافية وراغبة وقادرة تعمل فى ظل تنظيم إدارى متطور ومواكب لمستجدات العمل الحكومي ومستخدمة فى ذلك نظم وأساليب عمل حديثة وفاعلة . وانطلاقاً من مبدأ المسؤولية المشتركة فإنني أتوجه بالدعوة لشركاء النجاح في الجهات الحكومية بدولة قطر للتعاون معنا على كافة المستويات الإدارية والفنية لتحقيق المبتغى والمآل من جهدنا هذا في سبيل تحقيق الخير الذي تستحقه قطر وشعبها.
والله ولي التوفيق ،،،
د.عيسى بن سعد الجفالي النعيمي
وزير التنمية الإدارية